معلومات عن الاغاني اليمنية

معلومات عن الاغاني اليمنية

قال جبران خليل جبران عن الاغاني والموسيقى  ” هي ابنه الملامح الصامتة ووليده العواطف الكاشفة عن نفسيه الانسان الواعي لحقيقه ما وهي لغة النفوس التي تطرق ابواب المشاعر ” كما تعتبر الاغاني لغة لكل من الفهم و الفكر لغة العالم الوحيدة التي تريح النفس فهي تساهم في تذكيه النفس وتهذيبها ولقد عرفها الكثير من المفكرين وأجادوا وصفها.

ثقافه اليمن

ثقافه اليمن غزيرة وغنية بمختلف الفنون الشعبية من رقصات وأغاني والزي والحلي التي تختلف من منطقة  لأخرى وتعود أصولها لعصور قديمة جدا ولها دور في تحديد معالم الهوية اليمنية، كما تعد الرقصات الاكثر انتشار في اليمن رقصه اليرع حيث تتميز كل رقصه عن الأخرى بأغانيها وموسيقاها المصاحبة لها كما ان لليهود رقصه شهيرة تدعي الخطوة اليمانية يتشارك فيها الجنسان ولا يستعملان الأسلحة، ويمكن التعرف على الاغاني اليمنية عن طريق موقع توبيدي اغاني.

موسوعة الغناء اليمني

اول  موسوعة يمنية فنية في القرن العشرين  تتضمن «3695» قصيدة غنائية.. لأكثر من 200 شاعر وفنان يمني، مطبوعة في عشرة مجلدات اضافة إلى مجلد خاص تابع لوزارة الدفاع.

 المغنين اليمنين

تشهد الساحة في اليمن ركود بعض الشئ في الغناء ولم تعد كالسابق كما لم تعد اجيالها كالاجيال السابقة فنري بعض المغنين يقوموا بطباعه وغناء اغاني الجيل السابق وايضا باستخدام الحانهم في اغانيهم ولكن الساحة تشهد وجود بعض الفنانين الكبار الذين سطعوا في سماء الغناء في اليمن في الفترة الاخيرة مثل (ابو بكر سالم ، احمد فتحي ، فيصل علوي ، كرامه مرسال، محمد مرشد ناجي، محمد حمود الحارثي، بدوي زبير، عبد الرب ادريس ، المغنية أروي ، كنداره ،  محمد سالم بن شامخ ، محمد جمعه خان).

الاغاني اليمنية الشهيرة

اهتمت منظمه اليونيسكو بالغناء في اليمن وحثت وشددت علي الحفاظ عليه كأمثال الغناء الصناعي ويتمثل في ( أراك طروبا والها كالميتم، يا حي يا قيوم يا عالم بما تخفي الصدور، يامكحل عيوني بالسهر ، صادت فؤادي بالعيون الملاح).

ويوجد ايضا الغناء الحضرمي ويتمثل في (كما الريشة، علي مسيري، يحيي عمر، يوم الاحد في طريقي).

وايضا يوجد للغناء اليهودي نصيب في الغناء اليمني فنري البوم اصدر باللغة العبرية نجمه غنائه يهودية يمانيه اشعاره مكتوبه في القرن السادس عشر استخدم في تسجيل الالبوم بعض الآلات الحديثة والتقليدية.

تختلف اليمين دائما عن كل الدول في تقاليدها، وايضا في الغناء فنري لديها الوانها المختلفة القديمة والرائعة التي لها تأثيرها علي النفس الإنسانية كلماتها جذابه لقارئها ومستمعها لذلك رأت الكتير من المنظمات العالميه أنه من الضروري الحفاظ عليها وتنميتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *