جغرافيا دولة اليمن

جغرافيا دولة اليمن

تقع دولة اليمن جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غربي آسيا. وتبلغ مساحتها حوالي 527,968 كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها 26,687,000 نسمة حسب اخر احصاء وينص الدستور اليمني على ديمقراطية الدولة وإقرارها التعددية الحزبية والسياسية واتباعها نظام اقتصادي حر والالتزام بالمواثيق والعهود الدولية المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع. اليمن عضو في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة التجارة العالمية

الحدود اليمنيه:

تقع السعودية شمال اليمن ويحدها من الشرق عمان ومن الغرب ساحلان أما من الجنوب فيتواجد البحر الأحمر ولم تعد جزيرتي سقطري وحنيش هما الجزيرتان الوحدتان حيث تمتلك اليمن العديد من الجزر فيما يقدر 200 جزيره تطل علي البحرين.

 

الموقع الفلكي:

تقع اليمن ضمن 7 دوائر عرض 133 خط طول ، ويحدد موقع اليمن ضمن المنطقة المدارية المتميزة بالمناخ الجاف والمنطقة الصحراوية شرق اليمن بما يعني أن الموقع الفلكي لليمن يعد أحد مواطن الضعف الشديدة في قوة اليمن، ووزنها الاقتصادي وعلى طبيعة الغطاء النباتي, والتربة, والإنتاج الزراعي المنخفض نتيجة قلة الإمطار، وندرة المياه ليكون الموقع الفلكي أحد العوامل الثابتة والمؤثرة في الحياة الاقتصادية.

الموقع البحري :

يتكون من جبهتين مائيتين بالإضافة إلى تحكمه بمضيق باب المندب أحد المضايق المائية المهمة بالنسبة للبحر الأحمر، والذي يتحكم بالطرق التجارية بين الشرق والغرب، ويمر عبره 3,3 مليون برميل نفط يوميا بما نسبته 44% من الطلب العالمي على النفط ، وتمر عبره 211 ألف سفينة سنويا وتمثل الشحنات التجارية التي تمر عبر الممر بما يعادل 100% من الشحنات التجارية العالمية.

كما تمتلك اليمن العديد من الجزر اليمنية ذات الموقع الهام، فجزيرة سقطرى مثلا تشكل عقبة للقفز إلى البر الأسيوي (الجزيرة العربية) والى البر الإفريقي بالإضافة إلى وقوعها على طريق هام لنقل النفط.

بدايات اليمن:

تم تأسيس دولة اليمن قبل الميلاد ومن ثم تأسست سبأ وحمير وقتبان وغيرها من البلاد الأخرى، وكانوا مسؤولين عن تطوير أحد أقدم الأبجديات في العالم المعروفة بخط المسند عدد النصوص والكتابات والشواهد الأركيولوجية في اليمن أكثر من باقي أقاليم شبه الجزيرة العربية.

العاصمه صنعاء:

صنعاء هي عاصمة اليمن القدبمة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، وهي موجودة في منطقة ممتلئة بالجبال شاهقة الارتفاعن كما تتميز بفنونها المعمارية المميزة ومناخها الرائع الذي يجذب الكثيرون إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *